الأحد , يناير 17 2021

بالفيديو.. أحمد موسى يشرح قدرات «ميسترال» «جمال عبدالناصر»

استعرض الإعلامي أحمد موسى خلال تغطيته المباشرة من فرنسا لمراسم تسلم حاملة الطائرات، لفضائية «صدى البلد»، اليوم الخميس، تفاصيل مراسم تسليم مصر أول حاملة طائرات مروحية فرنسية من طراز «ميسترال»، التي أطلق عليها اسم الزعيم الراحل «جمال عبدالناصر»، ورُفع العلم المصرى عليها، لتصبح مصر بذلك أول دولة في إفريقيا والشرق الأوسط تمتلك هذا النوع من الحاملات.
وقال “موسى” إن “صفقة الميسترال تعد من أهم الصفقات في تاريخ مصر العسكري، ومن شأنها نقل ميزان القوى البحرية للجيش المصرى إقليميًا، وسوف تكون هناك واحدة أخرى يطلق عليها اسم «أنور السادات»، تتسلمها مصر نوفمبر المقبل.
وأضاف، أن “حاملة المروحيات «جمال عبدالناصر»، أجرت رحلة بحرية تجريبية استغرقت أسبوعًا، وكانت تحمل على متنها 170 بحارًا مصريًا ومعهم 50 من الخبراء الفرنسيين”، موضحًا أن “حاملة الطائرات لديها القدرة على حمل 16 طائرة هليكوبتر و3 رادارات، وتحمل على متنها 450 فردًا من القوات البحرية لا يغادروها إلا كل 6 أشهر، وتسع لحمولة 22 ألف طن بمعدل 23 طائرة وسرعتها تتجاوز 19 عقدة”.
وأوضح أن “تسلم مصر حاملة المروحيات الميسترال «جمال عبدالناصر» يعد نقطة فارقة في تاريخ مصر؛ حيث إن الحاملة تعد طبقًا للخبراء العسكريين «مركز عمليات عسكري متنقل» تستطيع من خلاله مصر نقل قواتها وأدواتها العسكرية وسلاحها بأعداد ضخمة، إضافة إلى إمكانية إقامة حرب متكاملة باستخدامها.
وأشار إلى أن 180 ضابطا مصريا تلقوا تدريبا كاملا على تلك الحاملة، إضافة إلى أكثر من 140 شخصا بوظائف فرعية، موضحا أن «الميسترال» تندرج تحت السفن الهجومية البرمائية، وتتمتع بالقدرة على نقل الجنود والمروحيات لمناطق القتال خارج حدود البلاد.
وكان الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، قد غادر على رأس وفد عسكري رفيع المستوى، متجهًا إلى العاصمة الفرنسية باريس في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام، فى إطار دعم التعاون المشترك بين جمهورية مصر العربية ودولة فرنسا، واستلام حاملة الطائرات المروحية الجديدة الميسترال، التي أطلق عليها اسم الزعيم الراحل «جمال عبدالناصر»، إيذاناً بدخولها الخدمة، وبذلك تكون أول حاملة طائرات تنضم إلى البحرية المصرية التي تعد إضافة جديدة لمنظومة التسليح للقوات المسلحة، لتعزز من قدراتها في مواجهة التحديات والعدائيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: