الثلاثاء , يناير 19 2021

5 مخاطر لاحتفاظك بحساباتك القديمة

مع انتشار مواقع مثل فيس بوك وتويتر وإنستجرام اندثرت مواقع أخرى كان العالم يعتمد عليها فى البداية مثل ماى سبيس وهاى فايف وغيرها، ولكن مع انتقال المستخدمين من المواقع القديمة إلى الحديثة الأكثر تطورًا تركوا حساباتهم دون مسحها أو إلغائها وهو الأمر الذى عرض ملايين من المستخدمين لخطر السرقة والاختراق، لأن موقع مثل “ماى سبيس” لا يزال لديه تفاصيل عن حسابات المستخدمين، ومؤخرًا تم تسربت نسبة كبيرة من بيانات هذه الحسابات على الإنترنت والتى تمكن الهاكرز من معرفة معلومات عن هؤلاء الأشخاص واستخدامها ضدهم. فيوم الجمعة الماضى تم عرض ما يصل إلى 360 مليون حسابات على “ماى سبيس” للبيع مساحتهم 33 جيجابايت على شبكة الإنترنت، وتتضمن تسريب هائل لكلمات السر وعناوين البريد الإلكترونى وأسماء المستخدمين، وليس هذا فقط بل إن هناك مواقع أخرى مثل تمبلر ولينكد تضررت من تسريبات مشابهة. وفيما يلى نرصد أسباب تدفعك لمسح حساباتك القديمة التى لم تعد تستخدمها على مواقع الإنترنت المختلفة. – البريد الإلكترونى الذى أنشأت به هذه الحسابات هو الذى تعتمد عليه الآن فى حساباتك القديمة وتسريب بياناته يساعد الهاكرز فى الوصول لكل حساباتك الأخرى. – المعلومات التى عفا عليها الزمن يمكن أن تحمل قيمة كبيرة لأنها تعطى القراصنة معلومات دقيقة عنك وعن نشاطك على الإنترنت. – يمكن للهاكرز استغلال المعلومات من أجل تخمين كلمات المرور الحديثة التى تستخدمها الآن على الإنترنت. – البيانات الصغيرة التى يتم جمعها عنك من خلال اختراق الحسابات القديمة تساعد فى الوصول إلى حساباتك البنكية واختراقها وسرقة أموالك. – الهاكرز يربحون آلاف الدولارات من وراء البيانات التى يعرضونها للبيع على الإنترنت سواء من مقايضتك بها أو من الأشخاص الذين يشترونها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: