الثلاثاء , يناير 19 2021

على عتبات العناق …..قصيده للشاعر عدنان العمري

 

على عتبات العناق 
كنت أستل من صوتك 
نداء الأنين 
و شيئ فيك
يهزمني..

فلا أنت مهاجرة 
يردك الحنين 
و لا مقيمة
تسكنني ..

و لا أنا مقيد
في ضلوعك 
سجين 
و لا طليقٌ
فـ عطرك يآسرني ..

ليت أني شاعرٌ
أهدي عينيك 
الياسمين
أو ليتك
أطلال عشقٍ
أغازلها 
فـ تغازلني

 
 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: