الخميس , يناير 21 2021

نبيل عتريس يكتب ……تأملات في المسألة الأرمنية

 

1-إعتراف وإدانة البرلمان الألماني لجريمة الأبادة لملايين الآرمن علي يد القتلة الأتراك العثمانيين هو مقدر من قبل برلمان شعب أوروبي ديمقراطي في نفس الوقت الذي رفضته السيدة السياسية المحنكة ميركل هي وبعض من وزراء حكومتها لإدراكها لتبعات هذه الإدانة من مطالبات الأرمن بتعويضات أسوة بما حدث بإعترافهم بالهولوكست والذي تتحمل تبعاته الأجيال الألمانية حتي الأن .وخاصة وأن ألمانيا كانت حليف وشريك للأتراك العثمانيين في الحرب العالمية الأولي وقت حدوث المذبحة 1915

2-ما تسمي بدولة الخلافة العثمانية لم تضيف للتراث الإنساني أي شئ ولم يسجل لها أي مأثرة سوي هذه المذبحة ومسلسل حريم السلطان.

3- أشد علي أيادي الأرمن الذبن لم يسكتوا لحظة عن المطالبة بحقوقهم ..ياريت نفعل نحن المصرين مثلهم فنطلب بحق شهدائنا من آسري سيناء في 1956 و1967 وعمال أبو زعبل وأطفال بحر البقر

 
 

أعجبنيإظهار مزيد من التفاعلات

تعليق

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: