السبت , يناير 23 2021

أشرف الهندي يكتب …….أبرز ماجاء فى محاورة الرئيس

 

تناول الرئيس فى حديثه الليلة (10) محاور رئيسية يستحق كل منها حديث مفصل عبر تحليل لكافة تفاصيل كل محور على حدة ،وجاءت على النحو التالي :
1 ــ هل كانت ثورة 30 يونيو ضرورة حتمية ؟!
2ــ لماذا قبل منصب الرئيس وتحمل المسؤولية رغم الوضع السئ سياسيا وإقتصاديا؟!
3ــ أزمات المصريين اليومية مع غلاء الأسعار وخاصة فواتير البنزين والكهرباء والامان ولماذا قرر ان يبدأ بالتنمية الشاملة وهدف المشروعات القومية واهمية البعد الاجتماعي فيها ؟!
4ــ هل فعلا تراجعت الحريات فى الفترة الاخيرة مع التنويه لملف حقوق الإنسان وترتيب الأولويات فيما يتعلق بحل المشاكل الحياتية التى أولاها إهتمامه أولا ؟!
5 ــ ما هى الخطوط العريضة للسياسة الخارجية المصرية واين تقف مصر فى محيطها الإقليمي ؟!
6ــ ما خطورة الاعلام ودوره وواجباته .. وهل هناك غضب من بعض الاعلاميين .. والفرق بين الإنتقاد والهدم ؟!
7ــ الحرص على علاج أهم ملفين كشرطى نجاح لأى دولة في العالم : التعليم والصحة
8 ــ مكافحة الفساد ومحاولة تجنب البيروقراطية في إنجاز المشاريع العاجلة
9ــ إقتحام ملفات ترسيم الحدود مع دول الجوار وبيان دوافعه في هذا التوقيت بالذات .
10 ــ صناعة الأمل في المستقبل .. والتأكيد على أن حاضر ومستقبل البلاد مسؤولية الجميع (كل في موقعه) وإنطلاقا من هذا الفهم بامكاننا أن نبنى معا .
ظهر الرجل بفكر مرتب كان فيه الهدف واضح ومدروس ومتقدر سلفا حجم التضحيات والتوقعات والامل ، عجله المستقبل دارت ومستحيل ايقافها ، ومستحيل أن ينتزع أحدا حقوق المصريين التى إكتسبوها خلال السنوات الماضية
ــ فيما يتعلق بالخارج كان متحفظا حد البخل وهذا لايعيبه فقد شبعنا عنتريات لالزوم لها ولاطائل منها .. نريد أن نكون دولة تقوم علاقاتها الدولية على الإحترام المتبادل واساسها المصلحة الوطنية الصرفة دون زعامات شخصية أو توصيفات وهمية في غير مكانها ولاضرورة لها .
ــ واكثر ماكان لافتا إن الرجل وجه رسالته بعيدا عن حديث الانجازات – حتى عندما سئل عنها تجاوزها بسرعة ” دا إتعمل خلاص ” ورغب في التركيز “علي اللي لسه ماتعملش” أو بكره مطلوب فيه ايه .. وهذا خطاب تكليف للمؤسسات المكونه لصلب الدولة كما قرأه هكذا الأستاذ علاء سويلم وأتفق معه في ذلك .
– إختيار المحاور أسامة كمال منتقى بعناية ودقة وهو إختيار جيد في تقديري ويعكس تقديرا للمهنية البعيدة عن الإثارة والنرجسية التى يمارسها البعض بغرض لفت الأنظار ومغازلة الرئاسة بشتى الطرق بأسلوب : أنا أهو !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: