السبت , يناير 23 2021

سيدي لاتبال …..قصيده للشاعر نادي جاد

 

من يده على المحراث
كي يعد الأرض
لا يرنو للوراء
طرف نيره
على حصان العرق
وطرفه الثاني
على الرجاء
يجرح الأرض
لا ببالي دمعها
كي بكون لها نماء
ليس للحارث
فسحة للصبر
ولا ترف الانتقاء
الجوعى في انتظار القمح
والعري يحلمون
بكسوة الشتاء
وهل من ينزع الشوك
بجفل
إن خضبت يده الدماء
أيها الحارث نحن
في مزود الفرح
نعد للحصاد
زفة اللقاء
نرقب نجم الشرق
بعد أن غاب طويلا
يلوح في السماء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: