السبت , يناير 23 2021

عمار على حسن … يكتب..شاهندة مقلد،…!!!

 

شاهندة مقلد، التي دفنا اليوم جثمانها بعد أن حلقت روحها أمس في الكون الفسيح، ليست مجرد سيدة عابرة في حياتنا، بل كانت مثلا يُضرب في الصلابة، والشجاعة، والانحياز إلى البسطاء، والعمل الدائب والدائم لرفعة مصر.
ورحم الله أحمد فؤاد نجم، الذي كتب فيها: 
يا شاهنده وخبرينا
يا ام الصوت الحزين
يا ام العيون جناين
يرمح فيها الهجين
ايش لون سجن القناطر
ايش لون السجانين
ايش لون الصحبه معاكي
نّوار البساتين
كلك محابيس يا بلدنا
وهدومك
زنازين
وغيطانك الوسايع
ضاقت ع الفلاحين
والدخان في المداخن
لون هم الشغالين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: