الثلاثاء , مايو 18 2021

خالد الكيلاني يكتب علي الفيس ….مات الأستاذ أو الجورنالجي كما يطلق على نفسه .

مات الأستاذ أو الجورنالجي كما يطلق على نفسه .
مات الصحفي الذي ظل في قلب الأحداث أو على قمتها لمدة 70 عاماً متصلة .
مات الأسطورة صديق معظم زعماء ورؤساء العالم … وصانع بعضهم .
مات الرجل الذي ظل مثيراً للجدل ، سواءً كان قريباً من صناعة القرار السياسي ، أو بعيداً عنه … وسواءً إختلفنا معه أو اتفقنا معه .
لا أحد في العالم كله إمتلك الحكمة مبكراً مثل هذا الرجل فقد عاصر عهدين ، وملك وسبعة رؤساء ، ومع ذلك ظل طوال كل العهود هو الذي يحدد علاقته بالسلطة ، يقترب حين يكون الإقتراب واجباً ، ويبتعد حين يكون الإبتعاد لازماً .
رحمه الله رحمة واسعة .
مات الصحفي الوحيد في العالم الذي كان الزعماء ورؤساء الدول يطلبون هم المواعيد للقائه ومناقشته وسؤاله والحوار معه !!! .

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: