الثلاثاء , مارس 2 2021

عزيز عيد فى لقطة نادرة 1941م. 

كتب:مصطفي شريف

لم يظهر عزيز عيد على شاشة السينما إلا مرة واحدة فى فيلم : إلى الأبد .
حيث ظهر فيه عزيز عيد رائد المسرح المصرى للمرة الاولى و الاخيرة على الشاشة في دور عربجي حنطور كما ذكر الصحفى محمد السيد شوشه.
وقد نشرت محلة الكواكب انه مما يروى عن المرحوم عزيز عيد انه عندما قام بدور “عربجي حنطور” في فيلم (الى الأبد) ، قد ادّى دوره ببراعة لفتت اليه انظار جميع الذين شاهدوا الفيلم و لكن مشاهدي الفيلم لم يحسوا بالآلام التي تكبّدها عزيز عيد في سبيل القيام بدوره ، فقد كان على عزيز ان يلهب ظهر الجياد بالسوط ، في حين انه لم يعتَد القيام بمهمة العربجي ، فبدلاً من ان يضرب الخيل انثنى السوط و اصاب عينه اليسرى ، فالتهبت عينه ، و لكن هذا لم يمنعه من ان يتحامل على نفسه ليتم دوره بنجاح.
وقد اشترك عزيز عيد فى الفيلم مع زوجته فاطمة رشدى، و بعد زواجهما اعتنى عزيز عيد بزوجته وتعلمت على يديه القراءة والكتابة، فقد كان أبا وزوجا لها، وكان يصطحبها لمشاهدة الفرق المسرحية العالمية التى تقدم عروضها بالقاهرة، وكان يحدثها كثيرا عن الممثلة الفرنسية سارة برنارد، فتاثرت بها أشد التأثر، وقد قدمت فاطمة رشدى بعض أدوار سارة برنارد الشهيرة مثل النسر الصغير وتوسكا وغادة الكاميليا حتى اشتهرت بسارة برنارد الشرق.

3 تعليقات

  1. الاستاذ عزيزعيد كان من رواد المسرح العربي ومؤلف ومخرج لعدد من الاعمال على المسرح وعنده فرقة تمثيل عندما قدمت فاطمة رشدي وكانت لاتزال صغيرة لم يتجاوز عمرها 15سنة تبنى موهبتها وتعلمت على يديه القراءة والكتابة وفن الالقاء وكانت من اعضاء فرقته واعجب بها ثم تزوج منها رغم فارق السن الكبير بينهما وايضا اختلاف الديانات فهي مسلمة وهو مسيحي فغير اسمه من عزير عيد الى -محمد المهدي- علشان يتزوج بها دي الحقيقة التي يجهلها الكثر من الناس وقالتها الفنانة الكبيرة فاطمة رشدي في اكثر من لقاءات اجرتها

  2. أمل المصري / بيروت لبنان

    من حملت اسم او لقب برنار الشرق. هي السيدة العظيمة روزاليوسف التي أدت دور غادة الكاميليا ببراعة حتى وصلت شهرتها الى باريس ما حدا بسارة برنار اللفرنسية المجيء الى القاهرة وهي مقعدة لترى هذه الممثلة الشابة التي صارت فيما بعد مؤسسة لاهم مجلة وجريدة في مص هي روز اليوسف وصباح الخير وأم للكاتب الكبير احسان عبد القدوس واسمها الحقيقي فاطمة محمد مخي الدين اليوسف كنّا جاء في مذكراتها

  3. علاء الجابر

    تصحيح المعلومة ، مع خالص التقدير لكاتب الخبر ، لكن هذا ليس هو الظهور الوحيد للفنان عزيز عيد ، فقد ظهر على الشاشة قبل هذا التاريخ ب 3 أعوام ، ( تحديدا عام 1939 ) في فيلم قصير بعنوان ( نوادر عبد الهادي أفندي ) ومدة الفيلم 17 دقيقة و يمكن مشاهدة الفلم بهذا الرابط

    https://www.youtube.com/watch?v=jCqu2toRZbI

    مع خالص الود .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: