الخميس , يناير 28 2021

جمال حجاب يكتب ……ايام الحر الشديد والعناية بالصحة فى مصر القديمة

 

بمناسبة موجة الحر الشديدة التى تتعرض لها مصر الان . ;كان المصرى القديم اول من اخترع المظلة لتوقى الحر وكانت على نوعين نوع بسيط وهو شبية بالدرع ونوع اخر وهو (الشمسية) وفى مقبرة توت عنخ امون مظلة كبيرة كان جلالتة يجلس تحتها .
وفى العناية بالرأس :- اهتم المصريون بحلق رؤوسهم رجالا واطفالا واحتفظوا بخصلة طويلة على احد جانبى الرأس ويقول هيرودوت:- ” ان هذاهوالسبب فى صلابة جماجم المصريين وعدم انتشار الامراض “. بينما ارسلت النساء شعورهن ولم يحلقنها الا فى وقت الحزن وكنا يستعملن الباروكات فى المناسبات السعيدة والاحتفالات وكان المصرى يحلق لحيتة وشاربه ويتركهم فى وقت الاحزان -كما نفعل الان- وكان افراد الطبقة الوسطى يتزينون بلحى مستعارة لا تزيد عن 5 سم وكان لحى الملوك طويلة ذات زوايا اما لحى المعبودات فكانت ملتوية الطرف السفلى .
وفى العناية بالعينين :- استخدم المصرى الكحل بانواعة العديدة لاعتقادهم انة يمنع المرض ويجلى البصر وهذا يفسر كثرة المكاحل والمراود .
وفى العناية بالاسنان وتبيضها :- كان المصرى اول من استخدم فرشة للاسنان واستعملوا صبغة المر وفوسفات الجير وكانوا يمضغون الينسون لرائحة الفم. وكانوا يقلمون الاظافر ويغسلون اليدين والاقدام باستمرار.
وفى غرف النوم :- كان لكل فرد سريره ووسادته ومسند رأسة الخاص للراحة ومنع العدوى .وفى حمامة الخاص :- كان اول من استخدم الحمام المنزلى وكان يعقبة تدليك بالزيت للمحافظة على نعومة الجلد وانعاشه باستخدام زيت اللوز والكتان والسمسم والقرطم ثم يعطر نفسه بالعطور التى برعت بها مصر .
واخيرا كان المصرى اول من استخدم الموائد والمقاعد والملاعق والاكواب والاطباق الخاصة وكانوا يغسلون ايديهم قبل الاكل وبعده ثم يتقدم الخادم بفوطه لمسح الافواة قائلا :- ” شفاءا وعافية” .

*** الصورة المرفقة الاولى على اليمين هى باروكه شعر لاحدى زوجات (تحتمس الثالث )الاسرة (18) منذ اكثر من 3500 سنة.
**** الصورة المرفقة الثانية التى على اليسار هى مشط من العاج للملك (جت) رابع ملوك -الاسرة الاولى منذ اكثر من 5650 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: