السبت , يناير 16 2021

“فيس بوك” بالرقم القومى

أصبحت شبكات التواصل الاجتماعى من الأدوات الأساسية التى يعتمد عليها المستخدمون حول العالم،ولكن دائما ما يكون هناك جانب مشرق وآخر مظلم، حيث لجأ البعض للترويج لبعض الأمور المنافية لقيم المجتمع مثل تجارة المخدرات والسلاح وبعض الآراء المتطرفة.

وهو الأمر الذى دعا عدد من أعضاء مجلس النواب المصرى لاقتراح إصدار تشريع قانون يمنع دخول فيس بوك إلا من خلال بطاقة الرقم القومى، مشيرين إلى أن مواقع التواصل الاجتماعى تهدد السلم الاجتماعى فى الوقت الحالى، لترويجها أفكار العنف والتطرف، لكن لم يتم إصدار هذا التشريع ولم يتجاوز كونه اقتراحا.
ورغم تفكير المصريين فى هذا القانون، إلا أنه على ما يبدو أن الأوروبيين يستعدون لتطبيقه، حيث تقترح المفوضية الأوروبية استخدام بطاقات الهوية الوطنية لتسجيل الدخول إلى الخدمات المختلفة عبر الإنترنت، بما فى ذلك فيس بوك وتويتر وحتى أوبر، فيما أشارت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فقد عرض هذه الفكرة “أندروس انسيب” الرئيس الرقمى للاتحاد الأوروبى ونائب رئيس المفوضية، وقد تم تسريب وثيقة من داخل المفوضية الأوروبية تكشفت عن وجود دعوة للتوسع فى استخدام بطاقات الهوية الوطنية فى جميع أنحاء الاتحاد الأوروبى وتنص الوثيقة على أن مواقع التواصل الاجتماعى والمنصات الإلكترونية تحتاج إلى قبول وثائق صادرة أو معترف بها من قبل السلطات العامة الوطنية، مثل بطاقات الهوية الإلكترونية وبطاقات المواطنين، والبطاقات المصرفية أو بطاقات تعريف الهواتف الذكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: