الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

تفاصيل صفقة أسلحة سعودية تؤمن آلاف الوظائف في إسبانيا

تستعد إسبانيا لتوقيع صفقة مع السعودية قيمتها 2.2 مليار دولار، اليوم الخميس 14 أبريل / نيسان، بالتزامن مع زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى مدريد.

ذكر مصدر في وزارة الدفاع الإسبانية أن الصفقة تسمح لشركة بناء السفن الإسبانية المملوكة للدولة “نافانتيا” ببيع 5 سفن حربية، مشيرا إلى أن الجيش الإسباني سيشارك في تدريب العسكريين السعوديين على استخدامها، وسيقيم مركزا للإنشاءات البحرية في السعودية، بحسب “رويترز“.

وقال المصدر إن الصفقة سيتم التوقيع عليها أثناء زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى مدريد، بينما رفضت الشركة المصنعة للسفن التعليق على ذلك، بحسب “رويترز”.

وتتفاوض السعودية مع إسبانيا منذ عام 2015، وأن الاتفاقية الحالية إطارية، وأن استكمال بنودها سيستغرق وقتا أطول، بحسب وزارة الدفاع الإسبانية.

وتعد إسبانيا رابع أكبر مصدر للأسلحة إلى السعودية بعد أمريكا، وبريطانيا وفرنسا، بحسب تقرير نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية في يناير / كانون الثاني الماضي.

وتستخدم السفن الحربية التي تحصل عليها السعودية في عمليات التأمين البحري وحماية الشواطئ، كما يمكن تجهيزها بأنظمة صاروخية ومدفعية، إضافة إلى إمكانية أن تستخدم كمنصة لانطلاق المروحيات العسكرية.

ولفتت صحيفة “التايمز” البريطانية إلى أن الحكومة الإسبانية تسعى إلى إتمام الصفقة مع السعودية، مشيرة إلى أنها ستساهم في توفير آلاف الوظائف في إسبانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: