الإثنين , سبتمبر 21 2020

حلم مسجون….قصيده للشاعره أمانى يوسف

م الحبر طل الحلم قدامى واتجسد

كإنه كان موجود حقيقى وبيحصل

وقلبى مابيملكش بس غير يقعد

ويشوفه بخياله يمكن فـ يوم يكمل

مسجون كما قلبى ومحبوس بالضلوع

ما بين حيطان لأه وسور بعيد عالى

مربوطه جناحاته وم الخروج ممنوع

متكتفه إيده وصار حاله من حالى

يا حلم إمتى تكون ونكسر القضبان

أهرب معاك واملك حياتى من تانى

تصبح كـ نور الشمس لعيونى لما تبان

واقدر أكون حره ولا حاجه منعانى

سجانى ما بيرحم قافل بيبان عمرى

وروحى مخنوقه ومفيش مكان للضى

أيامى تتسرسب والعمر أهو بيجرى

وأملى متعلق فى بكره واللى جى

أحلامى يقتلها واحده ورا التانيه

وحلم واحد بس فاضل وبيعانده

يمكن يطول بكره وأعيشه لو ثانيه

بس ابقى حققته إنشالله اموت بعده

فيارب أملى فيك الحلم يتحقق

وبحسن ظنى بيك اكيد اكون ملكاه

الحلم يبقى يوم حقيقه تتصدق

واحس مره انى عايشه بجد حياه

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: