السبت , يوليو 31 2021

500 مقاتل سوري معارض يعبرون الحدود التركية لإعزاز

افاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ليل الاربعاء-الخميس ان ما لا يقل عن 500 مقاتل سوري معارض عبروا الحدود التركية الى اعزاز، المدينة السورية الواقعة في شمال محافظة حلب والمهددة بالسقوط في ايدي قوات كردية موالية لنظام الرئيس بشار الاسد، مؤكدا ان عبور المقاتلين جرى “بإشراف من السلطات التركية”.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لفرانس برس ان “500 مقاتل على الاقل عبروا معبر باب السلامة الحدودي متوجهين الى مدينة اعزاز لمؤازرة المقاتلين في تصديهم لتقدم القوات الكردية في ريف حلب الشمالي”.

واضاف ان هؤلاء المقاتلين “منهم من هم اسلاميون ومنهم من هم غير اسلاميين، وجميعهم مسلحون”، مؤكدا ان انتقالهم “جرى باشراف من السلطات التركية” التي تدك مدفعيتها منذ ايام القوات الكردية لمنعها من الاستيلاء على المدينة الحدودية.

وكان حوالى 350 مقاتلا معارضا عبروا باسلحتهم الخفيفة والثقيلة في 14 شباط/فبراير معبر اطمة الحدودي متوجهين الى اعزاز وتل رفعت، المدينة التي تمكن الاكراد من السيطرة عليها الاثنين رغم القصف المدفعي التركي.

ومنذ السبت تستهدف المدفعية التركية مواقع تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردي التي استفادت من الهجوم الواسع النطاق الذي يشنه النظام السوري باسناد جوي روسي في منطقة حلب للتقدم الى محيط اعزاز.

وكان رئيس الحكومة التركي احمد داود اوغلو اعلن الاثنين ان بلاده لن تسمح بان تسيطر وحدات حماية الشعب الكردية على مدينة اعزاز المدينة الواقعة على بعد كليومترات من حدودها.
وتتهم تركيا حزب الاتحاد الديموقراطي في سوريا ووحدات حماية الشعب التابعة له بانهما “منظمتان ارهابيتان” بحكم قربهما من حزب العمال الكردستاني الذي يخوض نزاعا مسلحا على اراضيها منذ 1984.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: