الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

صحيفة: الحريري يتقمص شخصية ابن سلمان في لبنان

نشرت صحيفة “الأخبار” اللبنانية مادة شغلت الرأي العام اللبناني على خلفية الإقالات الجماعية في “تيار المستقبل” الذي يتزعمه الحريري بعد انتهاء الانتخابات النيابية اللبنانية.

 وكتبت “الأخبار” أن “تيار المستقبل” وبشكل مفاجئ وجد نفسه أمام انقلاب شبيه بذاك الذي نفذه الأمير محمد بن سلمان في الرياض على الفاسدين، لكن هذه المرة كان بطل الحدث رئيس الوزراء اللبناني وزعيم التيار سعد الحريري الذي أطلق حملة إقالات واسعة طالت خلالها رؤوسا كبيرة كانت بجانب الحريري نفسه بالإضافة الى كوادر أخرى كانت سببا بإخفاقه في الانتخابات النيابية اللبنانية.

وفي مقال للكاتب ميسم رزق، اليوم الاثنين، في الصحيفة اللبنانية بعنوان “ليلة الانقلاب الأبيض: الحريري يثأر لخسارته… من تيار المستقبل”. كشف عن تفاصيل الإقالات الجماعية التي طاولت العديد من المسؤولين والكوادر في “المستقبل”. حيث أشار الكاتب أن الحريري اتخذ هذه الخطوة بعد أن شعر أن التيار تحول إلى بيئة حاضنة لذوي المصالح تقوم بتسويق نفسها ليس إلا، هذا عدا غياب المرجعية الناظمة والافتقار الى الإدارة المركزية أديا إلى اتساع حجم نفوذ بعض الظواهر المناطقية، وبالتالي ازدياد حالة التشظي في الأطراف.

وأضاف الكاتب أن الحريري تقمص شخصية بن سلمان لساعات وأطلق حملة الإقالات طالت مسؤولين وكوادر في منسقيات بيروت والبقاعين الغربي والأوسط والكورة وزغرتا في الشمال اللبناني، بالإضافة الى إعلان مدير مكتبه نادر الحريري عن استقالته.

وبحسب مصادر “للأخبار” فإن الحريري عاش لحظات صادمة خلال إعلان نتائج الانتخابات. وما زاد الطين بلة، مسلسل الاتهامات داخل التيار. والأهم انفضاح أمر عدد من الكوادر ممن عمِلوا في الانتخابات لمصلحة خصوم الحريري في بيروت والشمال والبقاع الغربي.

وليل أمس، غرد الرئيس الحريري على «تويتر» قائلاً: «النظريات والتكهنات حول ما جرى كثيرة. باختصار أقول إن الإقالات التي حصلت لها سبب واحد هو المحاسبة. جمهور المستقبل قال كلمته وأنا سمعتها، وتطلعات الناس وآمالها لن تخيب أبداً. سبق أن قلت للكل إن سعد الحريري 2018 غير (ما قبله). وتبقى كلمة شكر من القلب لجهود نادر الحريري».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: