السبت , يوليو 31 2021

علَمتني خَسَاراتي ….قصيده للشاعره مني محمد

علَمتني خَسَاراتي أن أقبِضَ على ضِحكتي بشده..
عَلَمني تَعاقُبُ اللقاءاتِ والوداعاتِ في قلبي
أن أكونَ دائماً مُستعدة …

كانَ من المُمكن أن أكونَ غيرَ ذلك
أن أملِكَ صوتاً أعلى ونَفَساً أطول في المعارك
كان من الممكن أن تكونَ
عيوني أضيق
ورئتايَ صغيرتانِ لايتسعانِ لغابه
كان من الممكن أن أكونَ أكثرَ صلابه
لولا طينَتي المجبولةِ بألفِ سحابة

كان عليَّ أن لا أسمَعَ طرقاتِ الحب على بابي
لكنَّ جسدي كُلُهُ نوافذٌ
يَستقبِلُ الحب بدرفاتٍ مفتوحةٍ للريح والسفر…

كان من الممكن أن يكونَ قلبي كاملاً
لولا أنني وَهَبتُه قطعة بعدَ قطعة لمن أحبَبتهم بجنون .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: