الجمعة , سبتمبر 18 2020

عادل فخري دانيال يكتب ….الجنيه فى غرفة الانعاش

انها نتيجة اختيار حكومة التى اعتبرها من وجهة نظرى حكومة التعاسة وانفلات الأسعار وأكرر تحذيرى الحكومة تسير بالشعب عكس طريق السعادة الإماراتى
لقد دخل الجنيه المصرى غرفة الانعاش وتظهر صورة الحزن بكل وضوح عندما تنظروا الى وجه رئيس الحكومة الحالى وتشعروا بشعور غريب بكل صراحة لا يشجع على التفاؤل مع كل الاحترام ومش فاهم لماذا الإصرار على هذه الوجوه وهذه الاختيارات بهذا الأداء الغير مرضى؟ وهل قام رئيس هذه الحكومة بالمرور المفاجىء على احد الوزارات التابعة له وقام باقالة اى مسؤول نتيجة فشله ؟ والاجابة مفيش ومحصلش كلام فقط بالاضافة الى ارتفاع الأسعار وتدنى الخدمات ويمكنكم ايضا سوْال غالبية الشعب عن هذه الحكومة لتعرفوا ان الغالبية مع الرئيس ولكن الأغلبية ايضا ضد اغلب هذه الحكومة بسبب سوء الأداء وعندما تركز شوية تجد ان تلك الوجوه تظهر كأنها ذاهبة الى سرادق عزاء واضعة التعاسة نصب عينها وعلى وجوهها كانهم مجبورين على العمل
وأخيرا اشعر اننا بصدد حكومة سوف تقترح انشاء وزارة للتعاسة والنكد وبالتاكيد سوف تختلف عن وزارة السعادة الاماراتية المحترمة شكلا وموضوعًا ووجوهاً وسلوكاً …
الى حكومة التعاسة أقول : ارحلوا مش ناقصين

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: