السبت , سبتمبر 19 2020

.. رجفةٌ .. ومعصية …قصيده للشاعرصبري شاهين

.. رجفةٌ .. ومعصية … ؟؟

.. وردةٌ ..
.. ووجه مُعلق فى فناءِ الغيم ..
.. والطير الذى بدل طيره ..
.. فقايض الجناح بالمؤانسةِ ….
.. ربما ..
.. يعرفُ الذى جاء رشفة الحب …
.. تقاويم الاشهر الحرم …
.. واغنية ترش الهواء لكى يهفهف …
.. وأنتِ …
.. أيها الساكنة فى اّخرِ دمعة فى الكون …
.. وفعل الكلام معلق فوق بابِ البيت …
.. شارة …
.. تحمل كل ألوان الطيف …
.. انتِ مُعدلة وراثياً …..
.. فبأىّ اللغات أُنادى عليك … ؟؟
.. والبيت ..
.. يسكنه العيال البيض والسمر والمخلطون …
.. ووجهك فيه قساوة البحر …
.. أحصنة البراح ..
.. جبل بحجم صخرة تميل عليّكِ …
.. وانتِ غائمة …
.. تُكحلين عينيكِ برجفةٍ ..
… ومعصية …
.. وتأتنسين بزيفِ الحكايات …
.. كل الذين أتوا زائفين …
.. ومازِلتِ ..
.. تُحَضرين العشاء لمن يدق الباب …
.. مازال الحنين هو الحنين ….
.. وبرد الصيف مرتكن لأغنية حزينة ….
.. فقط عَرِفت ..
.. ان حجم البنت متسع لقاتلِها …
.. فوضعت وردة فوق قميص نومها …
.. وأخذتُ خطوتين للوراءِ …
.. ثم ..
.. قرأتُ الفاتحة عليها …… ؟؟

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: