أيّها العصفورُ على النّافذة….قصيده للشاعر محمود عبدو

أيّها العصفورُ على النّافذة
فضلاً أخفضْ صوتَك
فأمّي نائمة ,
أيّتها الحربُ الدّائرةُ بالشّوارع
رجاءً أوقفي قذائفَكِ والرّصاص
فأمّي تُغنّي ,
أيّها العيدُ تمهّلْ قليلاً
فأمّي تخيطُ لي قميصاً جديداً ,
أيّها الرّاحلون إلى المقابر
بلّغوا أمّي
منّي السّلام

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: