الثلاثاء , مارس 2 2021

الاشتباه بتورط مسؤول نووي بلجيكي بهجمات باريس

عثر محققون بلجيكيون أثناء تفتيش منازل لها علاقة بمشتبه بهم في هجمات باريس، التي وقعت في نوفمبر الماضي، على فيديو يرصد تحركات رجل ذي صلة بالقطاع النووي في بلجيكا، حسبما قال ممثلو ادعاء، الأربعاء.

وذكرت صحيفة “لاديرنيير أور” في وقت سابق أن الشرطة توصلت خلال بحثها عن صلات لأشخاص في بلجيكا بالهجمات التي أودت بحياة 130 شخصا في باريس، إلى معلومات تشير إلى أن متشددي تنظيم “داعش” الذي أعلن مسؤوليته عن الهجمات، كانوا يدرسون أيضا استهداف محطة للطاقة النووية.

وقالت الصحيفة إن المحققين عثروا أثناء تفتيش منازل في ديسمبر على فيديو مدته عدة ساعات، يظهر لقطات لمدخل منزل في شمالي بلجيكا، ووصول ومغادرة رجل أكد المحققون أنه مدير برنامج الأبحاث النووية البلجيكي.

وخلص المحققون إلى أن الفيديو صور بواسطة كاميرا سرية أزالها بعد ذلك شخصان، وأضافت الصحيفة أنه لم يتضح توقيت التصوير.

وأكد الادعاء الاتحادي في بيان وجود اللقطات التي عثر عليها أثناء تفتيش منازل بعد هجمات باريس، وأنها تظهر شخصا على صلة بالقطاع النووي، لكن البيان لم يؤكد هوية ذلك الشخص ولم يقدم أي تفاصيل إضافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: