السبت , يوليو 31 2021

عند هطولها ….قصيده للشاعر حيدر عاشور

عند هطولها
من الشباك ليلاً ..
ما فائدةُ القمر ؟؟
فهي التي دلتْ الطريق ليداعبَ طرفهُ
النائي ببضعةِ تائهين ،،
من كانت سبباً
لاشربَ القهوةَ المسائية
وحدي
وأتحدثَ بلا أوراق
من مضغتُ لأجلِها الأيام الساذجة
لأُخرِجَها من رأسي ..
معدةُ الايام لا تَهضمُني ،
فأخرُجُ منها .. لأدخلَ اليها
عدتُ ياسمراء …
لأطبعَ بصماتِ شفتي على كوبِ قهوتكِ
وأصابعي ببابِ المقهى
ولأرجع حاسةَ القلم ..
يدي اللتان نسيتهما بين يديكِ
هما نصفُ جسدي
فلم يبقَ للأخرياتِ شيئاً لليالي الشتاء ..
وحرفي الذي تركته على جبينِ الطاولة
ضاع بين الأسماء المتناثرة بجانبك ،،،
ولم أتعرف عليهِ جيداً ،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: