الأحد , يونيو 13 2021

كوردستان تتبنى جملة إجراءات للحد من أزمتها المالية

كشف المتحدث باسم حكومة الإقليم \”سفين دزيي\” في مؤتمر صحفي باربيل عن مضمون خطة الحكومة لحل الأزمات والتي تتضمن ان ادخار رواتب الموظفين مسألة وقتية ويتم فقط من اجل اجتياز الأزمة المالية.

وقال دزيي إن أخطاء ونواقص مالية كان لها تأثير على الأوضاع الحالية في الإقليم ولهذا تعمل الحكومة منذ سنة على إصلاحها وأعلنت عن قسم من الإصلاحات الأسبوع الماضي.

وأشار إلى أن الإصلاحات الحكومية تبنت أساس زيادة الإيرادات والتقليل من الصرفيات، لافتا الى انه من الان فصاعدا سيتم العمل بنظام جديد اعتبارا من هذا الشهر في توزيع الرواتب، وسيتم ادخار جزء من رواتب الموظفين.

وأضاف دزيي أن الرواتب المتأخرة لدى الحكومة لصالح الموظفين خلال العام الماضي 2015 ستبقى بصورة دين لهم عند الحكومة.

وتضمنت قرارات الحكومة بهذا الشأن ان العمل بنظام الادخار في الرواتب لن يشمل رواتب قوات الپيشمركة والزيرفاني والطوارئ والقوات التي تتواجد في جبهات القتال ضد \”داعش\”.

وجاء في القرار الثاني تشكيل لجنة تتكون من ديوان الرقابة المالية ووزارة الثروات الطبيعية ووزارة المالية والمجلس الإقليمي للنفط والغاز للتحقيق في إيرادات النفط ويتم ذلك بتعاون من شركة عالمية مختصة بمجال المحاسبي.

وتضمن القرار الثالث أن الدوائر التي وفرت عجلات حكومية خاصة لموظفيها يجب ان يقوم الموظفون بانفسهم بتحمل صرفيات تلك العجلات، مشيرا إلى انه في حال عدم تنفيذ هذا القرار فبإمكانهم إعادة تلك العجلات الى الدوائر والوزارات.

وفي قرار رابع الزمت الحكومة وزارة الثروات الطبيعية ان تقوم بعمليات الشراء والبيع عن طريق المزاد العلني وان تتم الكشف عن العملية خلال 30 يوما.

فيما تضمن القرار الخامس الالتزام بمبدأ لامركزية النفط ومنح الصلاحيات للمحافظات ومناقشة المنتوجات النفطية بالتعاون مع القطاع الخاص، وكذلك تأسيس نظام الكتروني لرواتب الموظفين بهدف منع ازدواجية الرواتب وثلاثيتها.

وبموجب القرار السادس والأخير سيتم تشكيل لجنة في وزارة المالية والقائممقاميات لتنظيم أسعار الخدمات والمستلزمات بما يتناسب ودخل المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: