الأحد , أكتوبر 25 2020

سفير سوريا في جنيف يشن هجوما لاذعا على أنقرة وواشنطن

أكد المندوب السوري الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، السفير حسام الدين آلا، رفض سوريا للنهج الأحادي المنحاز الذي تتسم به تقارير لجنة التحقيق الدولية في مقاربتها المسيسة للأوضاع في سوريا.

وقال السفير آلا في بيان ألقاه اليوم أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف، حول مناقشة تقرير لجنة التحقيق بشأن الأوضاع في سوريا: “إن التقرير المعروض على المجلس خلال الدورة الحالية يسجل سابقة جديدة في اعتماد المعايير المزدوجة بشكل فاضح في تحقيقات اللجنة ويخلط بين التقييم السياسي والعمل المهني وحافل بالأرقام والمعلومات المغلوطة والأحكام غير المنطقية والاتهامات المتناقضة في عرضه لنتائج تحقيقات اللجنة التي تتم بعيدا عن مواقع الأحداث”.

وأشار السفير السوري إلى “شجب سوريا التعامل السلبي المسيس للتقرير مع جرائم الحرب وانتهاكات القانون الدولي التي ارتكبتها قوات النظام التركي ومرتزقته في الشمال السوري وجرائم قوات التحالف غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة وحلفاؤها ومرتزقتها في الشمال الشرقي من سوريا وجريمة العدوان الثلاثي على سوريا التي تشكل خرقا واضحا للقانون الدولي ولميثاق الأمم المتحدة”. بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”.

وذكر بأن هذا الأسلوب مماثل لسياسة التلاعب التي تتصف بها تقارير اللجنة في تجاهل جرائم الحرب التي يرتكبها التحالف الدولي غير الشرعي الذي تقوده واشنطن على الأراضي السورية والذي دمر مدينة الرقة فوق رؤوس ساكنيها وسط صمت لجنة التحقيق وقتل وشرد عشرات الآلاف بذريعة مكافحة إرهابيي “داعش” الذين سهلت الولايات المتحدة خروجهم من المدينة ونقلهم لاستخدامهم في قتال القوات المسلحة السورية في مناطق أخرى.

ولفت إلى أن حكومة الجمهورية العربية السورية أكدت تكرارا التزامها بقواعد القانون الدولي الإنساني في كل العمليات التي تقوم بها القوات المسلحة السورية واتخذت كل الإجراءات الممكنة لحماية المدنيين خلال عمليات تحرير مناطقهم من تسلط المجموعات الإرهابية المسلحة في الغوطة الشرقية والجنوب السوري وغيرها.

وفيما يتعلق بمحافظة إدلب أضاف السفير آلا: “إن الدولة السورية عازمة على تحريرها من تنظيم جبهة النصرة المصنف ككيان إرهابي من قبل مجلس الأمن ومن التنظيمات المرتبطة به وإعادة بسط سلطة الدولة استجابة لنداءات الشعب السوري الذي يطالب دولته بالتدخل لحمايته من جرائم الإرهابيين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: