الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

سلاح الجو الإسرائيلي يستعد لاتخاذ إجراءات مهمة تتعلق بالقنابل العنقودية

يدرس سلاح الجو الإسرائيلي إمكانية تدمير الذخائر العنقودية التي في حوزته، والتي استخدمت خلال حرب لبنان الثانية عام 2006، وعملية “الرصاص المصبوب” في غزة، وأوقعت العديد من القتلى في صفوف المدنيين، وواجهت إسرائيل بسببها انتقادات دولية.

قالت هيئة البث الإسرائيلية، مساء اليوم الاثنين، بأن “سلاح الجو يستعد لإمكانية تدمير مخزونالقنابل العنقودية الموجودة بحوزته”.

وأضافت بأن: “تدمير هذه القنابل سيتم في إحدى قواعد السلاح جنوبي البلاد”.

وأشارت الهيئة إلى أن “تقرير لجنة “فينوغراد” لتقصي أحداث حرب لبنان الثانية عام 2006 انتقد بشكل حاد استعمال جيش الدفاع هذه القنابل في مناطق مـأهولة إبان الحرب.

كما واجهت إسرائيل انتقادات شديدة بعد أن اتهمتها منظمات حقوقية باستخدام هذه القنابل خلال عملية “الرصاص المصبوب” في قطاع غزة”.

يشار إلى أن مئة وإحدى عشرة دولة وقعت قبل عشر سنوات معاهدة تحظر تصنيع واستخدام هذا النوع من السلاح.

وعارضت المعاهدة دول أخرى، من بينها إسرائيل والولايات المتحدة والهند والصين وباكستان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: