الأربعاء , أكتوبر 28 2020

تسابيح إلهامي ……شعر ليان عامر

وتنأى مضربا عني
وتغدو حانقا مني

وترنو سائلا طيفي
إذا مازالتَ تعنيني

شَكتْك العين في صمت
ودمع العين يُعميني

حنيني صار ينعاني
وانت النبع ترويني

فأنتَ الشمسُ في قلبي
وانت الصبحُ يُدْفِيني

فلا تقسُ على جرحي
فمنك الصدُّ يُشْقيني

وكيف الروح تلقاك
ومنك السوطُ يكويني

وكيف القلب يَسلوكا
وفيك الشوق يَسبِيني

أيا ويلي أنا افنى
يَنوح الشعرُ يرثيني

ومات الزهر في أرضي
و نايُ الحزن يَبكيني

فماعادت بإحساسي
تناهيدٌ تواسيني

ولا عادت بإلهامي
تسابيحٌ تُداويني

لذكرى الوجد صلَّيْتُ
وليلي بات يَسجيني

رجوت السهد تِحنانا
فَلاَنَ البدر يحميني

أيا صخرا بَلاَ عمري
تنَاهى عنكَ توطيني

قرار البعد عنوانٌ
لعشق بات يضنيني

سَلاَ قلبي وَماعادا
هواك المرُّ يُغريني

فكيف المرُّ أهواه
وهل بالهجر تُرضيني

رمتك الروح نِسيانا
وليس الكبتُ يضويني

وان كنتَ تغاليني
فما بالدُرِّ تثميني

فحب الروح صنوانٌ
لمعنى الأصل والدينِ

فلا تنعى هوى عمْرٍ
بَرَى بالصبرِ تكويني

أَيا عهدا لهُ أحيى
ألا تأتي لتُحيِيني

فَفيك الغيمُ ناداني
ألا فأمطرْ لتسقيني

تعليق واحد

  1. يل ما يلمك كل أسم يـ الما أضن تتسمه
    منين انته من يا وطن تنرسم لو تتغنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: