الجمعة , أكتوبر 23 2020

بعد توقفها بسبب إغلاق الموانئ… أمريكا تستأنف واردات النفط الليبي

كشفت بيانات “تومسون رويترز”، اليوم الاثنين 17 سبتمبر/ أيلول، استئناف تدفقات الخام الليبي إلى الولايات المتحدة الأمريكية، في سبتمبر، بعد توقفها الشهر الماضي بسبب إغلاق الموانئ.

وتسببت الاضطرابات في إغلاق موانئ ليبية رئيسية أدت لهبوط إنتاج الدولة، العضو في منظمة الدول المصدرة للنطف “أوبك“، في يوليو/ تموز الماضي بحسب “رويترز”.

لكن الإنتاج تعافى بمقدار 280 ألف برميل يوميا في أغسطس/ آب ليصل إلى 950 ألف برميل يوميا، بعدما أعيد فتح الموانئ، وفقا لما ذكرته وكالة الطاقة الدولية التي تنسق سياسات الطاقة للدول الصناعية.

وتوجد 4 ناقلات تصل حمولتها 2.1 مليون برميل، أو ما يعادل 70 ألفا و800 برميل يوميا، من ميناء السدرة الليبي و4 مرافئ أخرى ستصل أو وصلت بالفعل إلى فيلادلفيا ونيويورك وهيوستون هذا الشهر، بينما وصلت ناقلة في 4 سبتمبر محملة بكمية قدرها 600 ألف برميل إلى مصفاة بايواي التابعة لشركة فيليبس 66 في ميناء نيويورك ونيوجيرزي، وفقا لما أظهرته البيانات.

وتشير البيانات إلى أن ناقلة استأجرتها شركة إيني الإيطالية النفطية الكبرى، ستصل إلى فيلادلفيا يوم الأربعاء المقبل، بعدما غادرت ميناء مليتة الليبي محملة بأكثر من 600 ألف برميل.

وكشفت بيانات “تومسون رويترز” أن شركات التكرير على الساحل الشرقي الأمريكي ومن بينها مونرو إنرجي في بنسلفانيا تحولت إلى استيراد مزيج النفط الخام الصحراوي الخفيف المنخفض الكبريت من الجزائر لتعويض انخفاض واردات النفط الليبي، واستوردت الولايات المتحدة 140 ألف برميل يوميا من مزيج الخام الصحراوي في أغسطس آب، وهي أكبر كمية في عامين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: