الإثنين , أكتوبر 26 2020

مسؤول أميركي: الدفاعات السورية أسقطت الطائرة الروسية

قال مسؤول أميركي، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة تعتقد أن المدفعية السورية المضادة للطائرات قد أسقطت الطائرة الروسية المفقودة “دون قصد”.

ونقلت رويترز عن المسؤول إن الحكومة الأميركية ترى أن الدفاعات الحكومية السورية أسقطت الطائرة الروسية بطريق الخطأ، أثناء تصديها لصواريخ إسرائيلية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت ليل الثلاثاء، عن فقدانها الاتصال بطائرة نقل “طراز إيل 20″، على متنها 14 عسكريا روسيا، قبالة السواحل السورية.

وجاء في بيان للوزارة: “نحو الساعة 23:00 بالتوقيت المحلي وفوق مياه البحر المتوسط وعلى مسافة 35 كم من الساحل السوري، فقدنا الاتصال بطائرة إيل 20 على متنها 14 عسكريا”.

وفيما ذكرت وسائل إعلام موالية للنظام السوري أن هجوما بالصواريخ استهدف مدينة اللاذقية الساحلية، أكدت مصادر لـ”سكاي نيوز عربية” أن الصواريخ استهدف قاعدة تتمركز فيها ميليشيات إيرانية.

وأوردت وكالة الأنباء الرسمية “سانا” في نبأ مقتضب على صفحتها الإلكترونية: “عدوان على اللاذقية يستهدف مؤسسة التقنية والمضادات الجوية تتصدى، وتسقط عددا من الصواريخ”.

وقالت مصادر محلية وشهود عيان لـ”سكاي نيوز عربية” إن أصوات انفجارات كبيرة سمعت في ريف اللاذقية وخاصة الريف الجنوبي.

وذكرت المصادر أن الأصوات ناتجة عن قصف بصواريخ على القاعدة الصاروخية، التي تتمركز فيها قوات النظام والميليشيات الإيرانية وحقل التدريب على البحر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: