السبت , أكتوبر 31 2020

جينيالوجيا العرب …………….. للشاعر/ حسن بن الزاوية

جينيالوجيا العرب…

في البدء
كان العرب .. ذرية في ظهر آدم
جنبا إلى جنب 
مع باقي الذريات
اليوم – منذ دهر – تَذَرّى العرب
و تكتلت باقي الجنسيات .

أيتها اﻷمة الضاحكة الراقصة
في مواسم وأد البنين و البنات
هل تعلمون.. أن نسلكم
يقتات على الشتات ؟!
و أنهم تائهون
بوهم الحريات ؟!
و أنهم يكتبون – اتقاء العين –
على حديدهمُ المعوذات ؟!
و أنهم يقرأون – احتسابا –
على خواتيمهمُ البسملات ؟!
و أنهم و إن كانوا طلقاء
( معتمِد ) ون في ( أغمات )
يتحسرون على كل ( أندلس ) ضاعت
على إيقاع خلاخيل ( الرميكيات ) ؟!

يا أمة المضحكات المبكيات
سيزيف منكم
و إن ادَّعَتْه كل الفلسفات .

يا أمة ( النازعات ) و ( المرسلات )
قد نزعتم فتيل الحرب
بخارطة الطريق إلى جذوركم
و أرسلتم مواكب حُمْرِ الرايات
في العيون الناعسات .

لا تقولوا طارقٌ و صلاحُ الدين مِنّا
ما فات مات
قولوا لنا :
ماذا تفعلون بأجيال الرفات ؟

في البدء كانت أرضَ الرسالات
اليوم صارت أرضَ سبعِ رصاصات :
رصاصةٍ في العقيقة
رصاصةٍ في الختان
رصاصةٍ في العرس
رصاصةٍ في الجنازة
رصاصةٍ في اﻷعياد
رصاصةٍ غادرة من أخ ﻷخيه
رصاصةٍ دسها العدو
في خارطة أخرى
لم يُذِعْها في قمة و لا في مؤتمر
انتظروها …
قد توقظكم من سبات…

في البدء كنا – جميعا –
ذرية في ظهر آدم
الآن تذرينا
يا أمة ( الذاريات )…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: