الخميس , أكتوبر 29 2020

هذا الفؤادُ بكى …………….. للشاعر/ عبدالله خالدي

بذلتُ روحيَ فيها قطرَةً قطرَه ..
حتى رأتنيَ أدنى مَن شكى أمرَه

كم عبَّرَ الغيرُ أفكارًا مُكرَّرَةً ..
وصغتُ معجزَةً حسًّا مع الفِكرَه

فكيفَ مَيَّزَكِ الخَفَّاقُ مُفتَخِرًا ..
لِتُكْبِري الغيرَ ممن حاوَلوا فَخرَه

هل تدركين بأني لا أطيقُ فمي ..
إلا بذِكرِكِ صَبًّا يصطفي شِعرَه

وهل علمتِ بأني كلما امتلأتْ ..
عينايَ باسمكِ ماجَ القلبُ في سَكْرَه

ما بالُ أحبابِنا دومًا نُعظِّمُهم ..
فيُؤثِرونَ علينا دونما عِبرَه !!

هذا الفؤادُ بكى الإهمالَ مُعتَصِرًا ..
دمعَ التجرُّدِ ممن هَونوا العَبرَه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: