الخميس , أكتوبر 22 2020

الشّعرُ ……………. للشّاعر/ ملك إسماعيل

منْ ذا يـقـولُ بـأنَّ الشعـرَ هـرطـقةٌ
أو أنّــه قــلـــقٌ يـــودى بـأنــفـــاسِ
.
الشعرُ نبض الهوى سيلٌ على ورقٍ
إن فاض يكتبنـي سـطـرا بكـراسِ
.
فكم سـطرتُ جروحي ألـفَ قـافـيةٍ
وكم نـظـمـتُ هـيامي عـقـدَ ألـماسِ
.
الشـعر كالحـبِّ لا يـأتي بلا حـمـمٍ
وقد تراه جحيـماً عـذبَ إحسـاسِ
.
هـوَ الـبـديـعُ لـهُ سـحــرٌ يـراقـصنا
بـين الغـيـومِ كسـاقٍ طافَ بالكـاسِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: