الثلاثاء , أكتوبر 27 2020

قائد في الجيش السوداني: قواتنا باقية في اليمن

أكد قائد لواء الحزم الثاني في الجيش السوداني العميد الركن حافظ التاج مكي الحاج، اليوم الثلاثاء، أن القوات السودانية مستمرة في مشاركتها ضمن التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، حتى الانتصار على جماعة “أنصار الله” (الحوثيين).

ورفض القائد العسكري السوداني الكشف عن حجم قوات بلاده المشاركة في اليمن، واكتفى بالقول أن الجيش السوداني متواجد في كل الجبهات وفي الحد الجنوبي “الجبهات الحدودية”، متمنيا “أن تكون القوات المشتركة التي تحارب إلى جانب الجيش اليمني نواة لجيش عربي قوي يمتلك تجارب قتالية عالية”.

وبشأن عوامل حسم المعركة في اليمن، شدد قائد لواء الحزم الثاني في الجيش السوداني، بالقول: “علينا أن نؤمن مكتسباتنا وأن لا نندفع بصورة قد تعطي العدو فرصة لقطع الإمدادات، لابد من تأمين الأهداف، والمواصلة في قوة الاندفاع، لابد من التخطيط والتحضير المبكر لكل خطوة”.

واعتبر العميد الحاج جماعة “أنصار الله” أداة بيد إيران وأن عليها أن تعود إلى رشدها، وقال: “عودوا إلى رشدكم، الأهداف أهداف خارجية، إيران تملي كل شيء على الحركة الحوثية، إيران تقاتل في الداخل في الانشقاقات والحرب الاقتصادية، أصبحت في عزلة تامة، فآن الأوان للحركة الحوثية أن تعي هذا الدرس وتعود إلى حضن الوطن وإعادة البلاد إلى ما كانت عليه”.

وأشار إلى أن الفترة الأخيرة هي الأكثر خسائر لجماعة أنصار الله، وأنها فقدت كثيرا من الأسلحة والمعدات والمواقع، إضافة إلى الكثير من القتلى والجرحى في صفوفها.

ويعيش اليمن أوضاعاً مزرية مع استمرار الحرب التي تشنها السعودية عبر تحالف عسكري تقوده منذ آذار/ مارس 2015 وذلك عقب استيلاء جماعة “أنصار الله” على السلطة والإطاحة بالرئيس المنتخب عبد ربه منصور هادي.

 ووفقا لموقع الجيش اليمني “26 سبتمبر” قال العميد الحاج: “القوات السودانية باقية لأنها جاءت بمحض الإرادة وبسند شعبي قوي من أصحاب الأرض، ونحن موجودون في كل الجبهات، ويتم تبديلنا بين الحين والآخر، ونؤكد أننا باقون إلى جانب الشرعية حتى تعود اليمن إلى حاضنتها العربية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: