الأربعاء , أكتوبر 28 2020

نصوص للشاعرة / سماح العيسى

و كأي سيل هادر ..

يركض هذا الحب داخلي ..

جارفاً إلى السطح كل تفاصيلي الصغيرة و الغريبة

و كصخرة تمط رأسها في مقدمة السيل دائماً

تندفع تلك ال” أحبكَ”مني .. دون وعي !!

ثم كمدينة منكوبة ..

يتعرى الحزن في ملامحي .. بعد ذلك

و أراقب الكارثة /كارثتي

عن بعد ..

أحوم بالطائرات فوق الحطام

منادية بمكبرات الصوت

على التفاصيل … تفاصيلي

هل من “أنا” ناجيةً هنا أو هناك !!

….

=============

 فلنضع هذا الحب على الرف قليلاً

و نحاول أن نعيش كشخصين رماديين /حقيقيين

..

فلنضع كل هذا الشعر جانباً الآن .. و إلى الأبد

و لتحدثني بعيداً عن المجاز

عن هذه المضغة الملقاة على الرف

منذ بدء القصيدة …

==============

المسافة ..

حُجّةُ السّاهي ، حليفة النسيان .

القُرب ..

صَنعةُ القلوب ، حليَةُ الخِلَّان .

=============

 ثم ماذا بعد ؟!

ثم تقاسمتْ معه النسيان

مثلما قاسمته الحب

من قبل !!

…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: