الأربعاء , أكتوبر 21 2020

يحلو لعبي……شعر حامد الشاعر

قد طاب لهوي أبي لي يشتري لعبي ـــــــــ ألقي سماء العلى في جوها شهبي
طارت بجو العلى و المجد طائرتي ـــــــــ أشدو غنائي حلا في رقصتي طربي
أحلى الهدايا بعيد السعد تسعدني ـــــــــ شأني علا في مدى أو منتدى أدبي
طفولتي حلوة يحلو بها لعبي ــــــــ أبني قصورا هي العليا على سحبي
قد قمت يا أبتي من بعده تعبي ـــــــــ في كل يوم على إصلاحه عطبي
،،،،،،،،
إني أنا البطل المغوار يا أبتي ـــــــــ في باحتي لعبي في ساحتي نصبي
إني إمام لدى الأطفال في لعبي ـــــــــ تلقى خطوب الردى في أمرها خطبي
أزهو يرى فرحي في مقتضى مرحي ــــــــــ إن كسرت لعبي أبدي أنا غضبي
في بحرها أرقص العاري الدنا طربا ـــــــــ ما همني حسبي أو قدره نسبي
تزهو حروفي بألوان الهوى رسمت ــــــــــ أشكالها أقرأ الأشعار في كتبي
،،،،،،،،،،
أمي معي رقصت تروى ملاحمها ـــــــــ يزهو بشدو الغناء الحلو وجه أبي
أعدو و أشدو مع الأطفال في لعبي ــــــــــ مصنوعة دميتي الجملاء من خشبي
روحي زهت لعبي ينمو به بدني ـــــــــ ما نمت إلا إذا يسري به تعبي
تروي أساطير شعري جدتي و علا ـــــــــ تمثال مجدي هو المصنوع من ذهبي
أمي تغني و تحكي للورى قصصي ـــــــــ إن لم معي أبتي يلعب يرى عتبي
،،،،،،،
أبدو شهيدا بعاشوراء مكرمتي ـــــــــ في منتدى أدبي يقضى مدى أربي
لي دائما يشتري زهوا أبي لعبي ــــــــــ أمي تلبي بأقصى رغبتي طلبي
أحلى ثيابي يداها الأم لي نسجت ــــــــــ تحلو أبي لعبي في مقتضى علبي
ينمو به لعبي عقلي جرى طربي ـــــــــ من دونه لا أرى إلا أسى نصبي
عودي يدي في غنى الألحان تضربه ـــــــــ و الناي أصنع في مغناه من قصبي
،،،،،،،
أعدو سريعا كوجه البرق في طرقي ـــــــــ ما قط ألقي لسان النار في حطبي
كالفارس الفرس المصنوع من خشبي ـــــــــ تعلو إذا يمتطى في لعبتي رتبي
قد صرت في مسرح الدنيا أنا بطلا ـــــــــ قد غيرت كنيتي في اللهو أو لقبي
يحلو الغنى يا أبي قد كسروا لُعبي ـــــــــ في أرضها إخوتي عندي حلا لَعبي
ألهو و أسهو و أزهو في مدى أدبي ـــــــــ تبنى صروح العلى في منتدى دأبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: