الجمعة , أكتوبر 30 2020

سكينة……شعر محمد جلال السيد

سَبَحَ الخلقُ بتيارِ القضَا ..
بين يأسٍ ورجاءٍ ورضَا

كطيورٍ قد تجلَّى سعيُهَا ..
ليس تدري غيرَ ماضٍ وانقضَى

يستبدُّ الشوقُ للنُّور بِهَا ..
في يقينٍ سابحاتٌ في الفضَا

نبضُ قلبِ المرءِ يتلو سِفرَهُ ..
أنَّ بالتسليمِ نيلَ المُقتَضَى

تهنأُ الطيرُ ومخبوءُ الرَّدَى ..
خلفَ أُفْقِ الغيبِ والقلبُ ارتَضَى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: