قررت بلدية سوسة، المدينة السياحية التونسية التي شهدت هجوما إرهابيا داميا عام 2015 تبنته الدولة الإسلامية راح ضحيته 38 شخصا، هذا الشهر، تكريم شخصيات يهودية في تونس، بإطلاق أسمائهم على 4 شوارع في المدينة.

ومن الأشخاص الذين اختارتهم البلدية حسب الإعلام التونسي هم: المحامي كلود شاتبون، والطبيب دانيل أوزان، والممرضة إيفون بسيس. وحظيت المبادرة بترحيب من جمعيات تونسية معنية بحقوق الإنسان، أبرزها الجمعية التونسية لمساندة الاقليات.

لافتة لشارع في سوسة تحمل اسم محامي يهودي (فيسبوك)

ودعت الجمعية في بيان “إلى ضرورة تعميم هذا الإجراء على مختلف البلديات لتشمل مختلف الشخصيات التي طبعت تاريخ تونس الوطني والمحلي من مختلف الديانات وذلك لأهميته في ترسيخ ثقافة التعدد والتنوع وإدماج مختلف مكونات المجتمع التونسي في روح الانتماء إلى الوطن”.

وتداول موقع وكالة التلغراف اليهودي الخبر مشيرا إلى أن عدد اليهود في تونس بلغ قبل قيام دولة إسرائيل نحو 140 ألف، أما بعد 1948 فتقلصت الجالية اليهودية فباتت تضم اليوم 1700، وتعد الجالية الثانية في كبرها بعد المغرب حيث يعيش نحو 3000.