السبت , أكتوبر 24 2020

تــــــأمل الجـــــرح……شعر المفرجي الحسيني

طلقة نار أيقظت نشوة الحياة
وقفت أتأمل جرحي، تفجر ينبوعاً
وحيدا أصغي لا صوت لا هسيس
أفكار حزينة، دموعي انهمرت
جعلتني سعيدا، أسلمتني للعذاب
أسهر الليل، أسمع صوتك
أبكي ، الحاضر المبهم
بلادي قافلة القوافي
عروسة مجروحة القدمين
الراكضون إلى مدن الغدر
حين يزدهرُ الخوف والحزن
الجوع يغلي الضمير
انتفض الخوفُ ولّى للأبد
يغدروا بك، يحتفلون، على جثتك، يتكئون
حرابهم لازالت مغروزة فيك
تمرغوا في الوحل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: