الأربعاء , أكتوبر 28 2020

صاحبى والكون …….شعر جمال الشيمي

صاحبى المنكوب
بزحام الفكر وبالنسوان
دايما يختار الصعب طريق
أو إنه يسافر ف الأحزان
وكأن الدنيا طويله عليه
نضارته الكعب تشوف لعنيه
وعنيه مشغوله عن الأحداث
والراس دايما فى الأصل أساس
وأساس الدنيا انك موجود
وبرغم حدود مفروضه عليه
قاعد عايش
لا مغير شئ
ولا هايغير
والجبل الواقف قدامه
بيهد ف صرة أحلامه
وهم التغيير مالك ساسه
مع ان الغير موجود برضه
ولا بيهمه عقله الواعى
ولا عقله الباطن والساعى
إنه يعافر علشان العيش
والعيش فى بلدنا يعنى حياه
ماهو اصل العيش ده بميت معنى
والمعنى يعنى سعات بيكون
لوكنت تريد ألفين معنى
واهو قاعد واقف جنب النار
عمال يختار
والخيره الحرة المنكوبه
مكتوبه عليه
واحد عايش
علشان يختار
ولا كان عارف
إنه عايش
علشان يحتار
خليه محتار
وانا قاعد جنبه وأشاهد
شكل الحيره لما بيبان
من كباية نضاره جنان
ماهو كله جنان فى جنان فى جنان
لما تقول له
الكون مجنون
بيبص عليك
وبنص البسمه اللى ف وجهه
هايرد يقول
الكون عاقل وانت المغبون
الكون ده نظام
طب قول لى ياصاحبى مين نظّم
أو مين علّم
والكلمه المحشوره ف زورة
تطلع على دقة إستحياء
تخرج وكأنها كتلة نار
وساعتها النضاره بتبرق
على عينه النايمه الخمرانه
وساعتها الصوره بتتكسر الى ميت أجزاء
فلسانه الطلق بيتحرك
ويقول أخبار
الكون فى الأصل ده كان كوره
وحصل لها بووف
مش زى المره لما بتنغج وتقول لك أوف
لكن لو تشبه راح تشبه
زرطه من الط..ز
والعلم يا صاحب مفهوشى
شئ م الأخلاق
والكلمه المظبوطه تقولها
كما قالها الكون
وانا مش مجنون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: