الخميس , أكتوبر 22 2020

للنوافذ عيون……شعر عداله جردات

للنوافذ عيون
قصه…..
بيته اكوام قش نوافذه عيون
احترقت من عناقيد الحسد
كف وخد وشفتين للوصل
تعد المسافات
تتسول قباب الشموخ
تهرول لمنازل الصدارة من جهل
حتى اغرقتها نسائم الجوري
من حدود…. الدوري
للمدى صرخ الصنوبر
والياسمين بعدما اشعله
جاهل تحسبه ابو المعري
اكتوى بلمح البصر وانكسر
عطشه للنهار كالصبر
تحسبه بلا. شوك بلا راع يحتسب
واذ بالشوك يغرس اظافره
فوق الرمال حوافره
بريق من لهب
يقلد حكايه ليلى والذئب
لياليه بالنفاق تتلوى للوجع
شجب النور حقده
أكل الراعي خرافه
سرق من نسوة الحي
عناقيد الجمال ونهب
وارثمى تحت اقدام اسياده
بعدما باع الوفاء بعود كبيرت
وهاجر للغرور لصقيع الصخب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: