الأربعاء , أكتوبر 28 2020

مستشار خامنئي: سنحاسب الأنظمة الرجعية في المنطقة

أكد مستشار قائد الثورة الإيرانية في الشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي، أن هجوم الأهواز الإرهابي، كان استعراضا للممارسات الإجرامية الإرهابية التي تستهدف اقتدار إيران، وسيواجه ردا حاسما.

وبحسب وكالة أنباء فارس، قال ولايتي في بيان له، تعليقا على حادث إطلاق النار الإرهابي في أهواز (جنوب غرب إيران) خلال استعراض عسكري: “إن الهجوم الوحشي الإرهابي صباح اليوم في أهواز، والذي أدى إلى استشهاد عدد من الأبرياء من مواطنينا، جسد مرة أخرى استعراضا للممارسات العمياء الخبيثة للمجرمين، الذين استهدفوا اقتدار إيران الإسلامية وعزتها”.

وأضاف ولايتي في بيانه: “لا شك أن مقاومة وصمود الشعب والنظام في مواجهة التنظيمات الإرهابية والتيارات المتطرفة والتكفيرية، أفشل كل المؤامرات والمخططات المعادية المدعومة من أميركا والكيان الصهيوني وبعض حماته من الأنظمة الرجعية في المنطقة، والتي استهدفت تقسيم الدول الإسلامية وأضعاف شعوب المنطقة وإيران الإسلامية، ومن المؤكد أن هذه الحركة الخبيثة الغادرة ستلقى ردا حاسما وقاطعا من الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وتابع: أن تزامن هذه الحركة الوحشية من قبل جماعة إرهابية مع أسبوع الدفاع المقدس (الذكرى السنوية للحرب التي فرضها نظام صدام على إيران من 1980 إلى 1988)، تعيد إلى الأذهان المؤامرات والمخططات المعادية التي كان يحيكها صدام وأيادي الاستكبار وأعداء استقلال الشعب الإيراني وهويته وانسجامه، والتي لاقت الفشل خلال الحرب المفروضة.

وأضاف البيان: “أن الأعداء استخدموا ونفذوا كل مؤامراتهم ومخططاتهم الخبيثة طيلة العقود الأربعة الماضية، إلا أنها فشلت كلها بمقاومة الشعب والنظام، حيث ازدادت إيران اقتدارا وعزة يوما بعد آخر، واليوم باعتبارها القوة الإقليمية المؤثرة أصبحت تقض مضاجع المتآمرين والأعداء، وسيستمر هذا الدرب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: