الأربعاء , أكتوبر 21 2020

دراسة طبية تكشف مخاطر الأطعمة المشوية

حذرت دراسة طبية حديثة من أن الإكثار من تناول الأطعمة المشوية أو المطهوة على الفحم يزيد الاحتمالات المرتبطة بمخاطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي أو الوفاة.

وفي مقارنة بين من استخدموا المواقد الكهربائية والعاملة بالغاز في طهو الطعام، وجد باحثون في جامعة “أوكسفورد” في بريطانيا، ارتفاع حالات الوفاة الناجمة عن أمراض الجهاز التنفسي المزمنة الحادة بنسبة 36% بين من استخدموا الخشب أو الفحم في أغراض الطهي، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط..

وأرجع الباحثون السبب في ذلك إلى أن الوقود الصلب ينبعث منه مستويات عالية للغاية من الملوثات، خاصة الجسيمات الصغيرة جدا التي تخترق بعمق الرئتين.

وقال “تشنج مينج تشن”، الأستاذ في قسم الصحة العامة للسكان في جامعة ” أوكسفورد”: “يمكن خفض ارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي الرئيسية الناجمة عن حرق الخشب أو الفحم بدرجة كبيرة من خلال التحول إلى الوقود النظيف”.

وأضاف: “تشكل النتائج التي توصلنا إليها حجة قوية لتسريع التنفيذ العالمي لإمكانية الوصول الشامل إلى الطاقة النظيفة بأسعار معقولة، وهو أحد أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة”.

ويعيش ما يقرب من 3 مليارات شخص في جميع أنحاء العالم في أسر معيشية تعمل بانتظام على حرق الخشب أو الفحم أو الاستعانة بالوقود الصلب لطهي الطعام بصورة يومية .. وعادة، تتواجد هذه الأسر في المناطق الريفية في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

وبالنسبة لهذه الدراسة، التي نشرت في عدد سبتمبر من مجلة “جمعية الصدر الأميركية”، قام الفريق بتحليل السجلات الصحية لنحو 280 ألف بالغ تراوحت أعمارهم ما بين 30 – 79 عاما من 10 مناطق في الصين.. وقد تمت متابعتهم لمدة تسع سنوات، ليتعرض 18.823 لدخول المستشفى أو الوفاة متأثرين بأمراض تنفسية ومشكلات في الرئة.

وتشير البيانات إلى أن 10.553 توفوا متأثرين بإصابتهم بالربو أو الانسداد الرئوي المزمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: