الجمعة , أكتوبر 23 2020

دروب……شعر فاطمه الحسن

أوَ تدري عاصية أيامنا
وهذه الأوجاع تمور
تتقاذفنا أحلامنا
تسحقنا الآه 
تتبرأ منّا القوافي.. تبتلعنا البحور
نقف على المراسي
وقد عزّ الأفول..
لا شواطئ تلقفنا
ولا تقرع تلك الطبول
ساعات وشيكة لأحزان
تعد النذور.. أمهات ثكلى
جموع… ذهول…
تفترق منّا الهوينى
وتهرب من ترياقنا العصور
وتعبث بنا الدروب
تضمنيني أيّتها الحروب
أنا ذو القرنين
الذي توجته القلوب
كمليك أنهكته سنون الجدب والحب
مفازات الحبّ بعيدة
أيّها المتشآطئون..
على فيافي الأمل ..
نمدّ أجسامنا فتخفق تلك الجسور
ونقف كمن خانته الليالي
وعابثته القرون..
فابتاعت هواجسه
طريقها نحو الجنون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: