الجمعة , أكتوبر 30 2020
أخبار عاجلة

صباحك وطنك…..شعر كرم الشبطي

صباحك وطنك
مساؤك قمرك
عطرك حرفك
قصيدك همسك
عمري ما نسيتك
و ما بقدر أنساكِ
سامحيني لو هجرتك
قدر أقوى مني ومنك
ليتني أعرف أكتب إليك
وأي رسالة ترحل ستصلك
مستعدة لسماع نزفي فيكِ
حيران والجذب سحر عيونك
خايف أشوفها من تاني لدموعك
من يوم ما شفتها ما نسيت خدودك
كيف غرقانة من نهرك ولحن خلودك
أعاتب الزمن ولا أنسى إلي حصل لعمرك
طيب هو مين إلي دفع عمره من غير ثمن لأجلك
أحاكي الكون ولا أهرب من جحيم مش قابل يترك
هذا هو عذاب الروح ومين فينا ما ذاق طعم عشقك
سعيد وفرحان وغيره إنكتب عليه الأحزان من فراقك
قلت سنة واتنين وعشرة ويمكن أشوف الفرحة بدلالك
جمعتني الصدفة بيوم غريب وياريت ما خرجت لألقاكِ
فتحت جروح وكنت فاكر أني ناسي وتابعت الدليل خيالك
مثل ما كنت طفل مراهق ويجري في دنيا لا يعرف فيها غير حبك
كبرت وزاد الهم وروحي مثل ماهي لا قادرة تغفر ولا راضية تسامحك
كذبت مليون مرة واتخيلت وقلت راح أسامح عمري من أجل الشمس وقمرك
سألت نفسي من مرآة الروح ومن خذل الوعد وترك الحلم سراب لغياب روحك
ليست ملكك وحدك ولا هي حصنك ومهما سامحت مش راح أبقى أسير لمن يتملكك
الحق معي دموع تحولت لغرق وأنا في البعد أبحث ويوم سماعي الخبر أبكيتك
كما أبكيتي عمري ويا له من قدر ولعبة تعاد من حيث لا أعلم غير نبض مكانك
ساكنة بين جدران ومحاطة بين الأزهار وحلمنا ضاع مثل نظرة سراب أخبارك
قلت أشتكي ولا أصرخ ولا أحطم قيودي من العبودية المفروضة علي وعليكِ
نفسي أجاهر بقلمي وأعلن ما أخفيته وكل الكون تكالب علي ظلمنا فيكِ
راح أخرج وأشتري الورود وأقدمها لروحك وروحي توأم ما بيني وبينك
ما ذنبنا ونحن خلقنا في وحل لا يعرف معنى للإنسان والعشق من أصلك
نور الحب والحياة ومن هي تكون لنا غير حزن ارتبط باسمي واسمك
انا الكرم وانتِ السماح ومن غيرنا يدرك ويفهم حقيقة تاريخ عذابك
أليس هو الذات وسر الألحان وأنا أعزف لوحدي برقصة آلامك
ممددة علي سرير الغرام وهكذا هم و لا يشعرون بالأشواك
شعور بها يقتل ولا أجد من يصدقني ولا يسمعوا هذيانك
صدق الحق عندما كنا في الغيبوبة صرخت من تواجدك
أخربش في قلمي ولا أبالي واعتبروه جنون جنانك
قلت يا ريت ويا ليت كل هالشعوب تشوف بحنانك
جميلة مثل الجنة وسكنها إسم معروف بأرضك
جذور الخير والأصالة والبداية بإنسانيتك
تشبهين وطني وانتِ خير الممثلين بنزفك
إن لم تكوني انتِ الوطن والجمر صبرك
لا أميز بينكما ولا أعلم كيف أخاطبك
حروف تناجي خارطتي و ترسمك
من أنتِ ومن غيرك حبي بوهجك
شمس الأنتظار أم قمر الليل بك
يرانا ويبكي معنا وحدنا لكِ
يا له وما عليه في كلماتك
خيوط لعبة والسر تشابك
تثبتنا بها وهي كرمالك
عز النصر فخر حياتك
سعادة الوحي لغيرك
الفرحة تناقض ألمك
الأمل الوحيد أراكِ
حرية لأجيال بعدك
نقترب ونحتضنك
كما نحن عهدك
فجرك شروقك
يمتد بعمرك
بدنك جسدك
نورك بيتك
هم محبتك
باحساسك
وسلامتك
سماحك
كرمك
وطنك
خيرك
صدقك
فخرك
أملك

بقلم كرم الشبط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: