الخميس , أكتوبر 22 2020

انهض الآن …………… للشاعرة/ إبتهال الأنصاري

كانَ في وسعي المجئ ..
ما لم يكن في وسعك الإنتظار .

ستُخبِرُك الساعة،
أن التَّلاشِي والتَبَاطُؤ، 
عينان لِوجهٍ واحد.

فالضباب شوَّه الملامح،
مطَّ ابتسامة الثغر الحانيه على نحوٍ سخيف،
لتبدوَ ساخِرة.

انهض الآن ..
لأن العين التي غطَّت عن الشَّفقِ طرفُها،
لم تكُن ترجو تأخُر المغيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: