الأربعاء , أكتوبر 21 2020

أعر شفاهك للصباح …..شعر سمير الهواري

.

لك وشم حزني

نوح المواويل

نُدبٌ على أرصفة الوجيعة

همس العصافير

وذلك الصمت

إلا من هسيس موت يرقص فوق رؤوسنا

بوقاحة الساسة والمعممين

ذلك الدرب المؤدي للصلاة

والعصاة

وذلك الدرويش صاح :

اللاء أكبر

دمه المراق

وليلة أخرى ، وأخرى

وبلا صباح

ويوغل الجوع فينا

فنبدو كخيوط ضوء

شفها القهر والتمر والأغنيات

الله أكبر

دعني أفتش الآن عنك

قلبي

ذلك الموجوع قد اهترأت جيوبه

نزف يسيل على الحكايا الموجعات

والصبر

من ذا يعير الصبر صبرا آخرا

قلبي وقد كثرت ندوبه

مرت ليالي الانتظار

وقيل أن الفجر آت

وها قد انتصف النهار

ولا نهار

وأراك عبر هذي الأرض

توغل نحو أخرى

أوجدت دربا آخرا

ورحلت تبحث عن قصيدة

ما قبل حد الروح معنى

والبُعْدُ بَعْدُ

لليل شكل آخر

نصلٌ جديد

فأعر شفاهك للصباح

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: