الأربعاء , أكتوبر 21 2020

رلي براق تكتب : أحبُّ القصائدَ طازجةً

أحبُّ القصائدَ طازجةً

وساخنةً

كماعونِ عدسٍ في صباحٍ شتائيٍّ حزين ..

أحبُّها ملوثةً بالضجيجِ

واصواتِ الباعةِ حين تُنسيني أيقاعَ الجملِ المتراصفةِ في رأسي

فأبتسمُ .. وأتراجعُ عن شتمِ جوعِهم

الا أنني أفعلُها بعد إصرارِهم على الصياح ..

أحبُّها شقيّّةًً

كحناءٍ في باطنٍ كفٍّ ،

أو روحِكَ التي فرتْ إلى خلاياي

فسكنتْني السمرةُ ..

أحبُّها مُرّّةًً

أو حلوةً جداً

أو بحليبٍ وفانيلا

أو برغوةٍ دافئةٍ

وأحيانا مثلجةً

كقهوةٍ تقنعُني أن الفراغَ يثيرُ الدهشةَ ..

أحبُّها بلونِ الشهقةِ

والخجلِ

والعهودِ الداكنةِ

والاسئلةِ

والحنينِ

كعينيكَ وهما تقرآنني من أولّ الرجفةِ

حتى آخرَ التأويلِ ..

وكالحقيقةِ

أكرهُها

ضُرّّةًً …

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: