الأربعاء , أكتوبر 21 2020

أمي كانت تذكرني بأنوثتي

أمي كانت تذكرنى بأنوثتي

وكلما نزلت عن السطر

تحملنى تبعات لردع طموحي ..

أبي

لحظة تسليمى لزوجى قال:

“أهديك عجينة طرية، سهلة التشكيل “

ظل زوجى يفردني ويطويني

إلى أن تيبست وتشققت..

حين هربت من الشيخ الذى استوقفني فجأة

قذفنى : “ستحترقين فى النار”..

لمحت الزميلة المنقبة

وأنا أسمع عبد الحليم

“يبعث المرء مع من أحب “

وأنا أحب أمي وأبي

وأحمد رمزي

وعبد الباسط عبد الصمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: