الجمعة , أكتوبر 23 2020

قلبي …………… للشاعرة/ زينب خليل عقيل

قلبي الذي نظّفتُهُ
بالأمسِ من أكذوبةِ
الرّحمِ

ألفيتُهُ يبكي يحنُّ
ويطرُقُ الأبوابَ في
عدمي

للضّمِةِ الأولى، لِما خُطّتْ به
الألواحُ بالقلمِ

هربًا من الإنسانِ من
نرسيسِهِ من وجهِهِ
المجروحِ بالنّدمِ

مِن طفْرَةِ الأوجاعِ مِن
موتٍ لآخيلَ اختفى
بين التّرابِ ولدغةِ
القدمِ

ليعودَ في أثوابِهِ
مكر الحياةِ
ودودة الهرَمِ

يتقيّأ التّفّاحةَ البكر التي
كم أوهنتْ
ما علّمَ الرّحمٰنُ
بالذّممِ

(قلبي الذي نظّفتُهُ
بالأمسِ من أكذوبةِ
الرّحمِ

ألفيتُهُ يبكي يحنُّ
ويطرُقُ الأبوابَ في
عدمي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: