الأحد , أغسطس 1 2021

وثيقة تنازل…. قصة قصيرة للكاتب السيد الزرقاني

وقفت تصرح حين انقض جارها علي زوجها ضربا واصابه اصابات بالغة في وجه  تحاول انقاذ زوجها الذي بدي منهارا وملابسه ممزقة من هول ما جري له من جارة (محمود)

اسرعت الي المطبخ لتاتي بسكين لانقاذ زوجها الذي يحاول جاهدا مقاومة جارة في الشقة المقابلة و……..علت الاصوات في كل ارجاء العمارة الكل يترقب دون المشاركة  في فض هذا النزاع بين اثنين من الجيران الذين تجاوزا العشر سنوات متجاورين في هذاالعقار

خرجت مسرعة تحاول طعن جارها ليخف عن زوجها المطروح ارضا  ويقترب من حالة الاستسلام  كل ذالك بسبب اكياس القمامة التي وضعتها امام باب شقة جيرانها منذ يومين  حيث اصبحت مصد ر للروائح الكريهة والذباب

– انقض عليها ابن جارها انقاذا لابيه من طعنة قد تكون قاتلة

صرخت من هول ارتطامها بدرجات السلم  تستغيث بالجيران الذين تجمعوا في مشهد المتفرجين وراحوا يلقون اللوم علي هذا تارة وذاك تارة اخري

– تسلل احدهما الي شقته واتصل بشرطة النجدة  بعدما وجد دماء تسيل من الرجال والنساء والصراخ يعلوا في ارجاء الحارة الكائنة بحي السيدة زينب

البعض امسك الهاتف يتصل باقارب الطرفين  متخيلا بانه بذالك يقدم خدمة لاحدهما للنيل من الاخر

اصبحت العمارة مزدحمة من الجمع الكبير من الجيران والاقارب وهناك معارك متفرقة بين الاقارب الذين حضروا دون دراية باسباب الخلاف بينهما

البعض اصابته حالة من الهياج عندما وجد قريبه مصاب واراد النيل من الطرف الثاني

البعض حاول التدخل لانها الاشتباك فنال لفظا جارحا او ضربة غادرة فااشنبك هو الاخر مع احد اقارب المصابين

 اخيرا علت اصوات شرطة النجدة  تستبق افرادها الي  بهو العمارة العتيقة  حاولا صعود السلم للوصول الي اصحاب النزاع الحقيقي  لتحرير المحضر او القيض علي المخطيء وتقديمة الي النيابة

وجدا صعوبة كبيرة في عملية الصعود  بل راح بعض الاطراف يتندر عليهم بالسباب والبعض  ينادي عليهم بان ينهوا الموضوع وديا (دول جيران ياباشا )

وقف امين الشرطة مناديا في الجميع بالنزول الي الشارع فورا  لاتخاذ الاجراءت  وانذوي قليلا الي ضابط الحملة

– ياباشا نعمل اية ؟؟

– اتصرف يامحمد انا منتظرك في العربية!!

صعد محمد الي اعلي درجات السلم حتي وصل الي باب الشقة التي  وقعت بها الاحداث الدامية   وجدا  جدل ونزاع بينهم حول من هو السبب في تلك الاحداث  كل منهم يحاول القاء الاتهام علي الاخر وكان الخلاف حول اكياس القمامة  التي وضعها بمعرفة زوجة احدهماامام شقة الاخر دون ادني اعتبار لحق الجيرة

 صرخ فيهم  امين الشرطة خلاص لنعمل لكم انتم الاثنين محاضر انت محضر بيئة وانت محضر تعدي وفي كلا الحالتين  سوف يتم القبض عليكم لحين العرض علي النيابة

تدخل شيخ الحارة ياباشا د الحكاية بسيطة  دا الموضوع كلة كيسين زبالة ؟؟

– شوف ياحج الموضوع كبر واصبحت خناقة واصابات  وقلق للسلطات

-طيب سيبني شوية معاهم وانا ح احاول اصالحهم علي بعض

-لاء لازم نعمل ليهم محاضر ليكونوا عبرة لغيرهم

– اللي انت شايفه يا باشا

– وقفت الزوجة والدموع تنزرف من عينيها وتتاوه من هول ما سيحدث لزوجها المصاب وراحت تترجي امين الشرطة بالا يعمل محضر لزوجها لانه علي باب الله  وهو عائا اسرتها الصعيرة  ماذا تفعل من غيرة

علي الجانب الاخر وقف الجار ليعلن عن ندمه في التعدي علي جارة هو واولاده 

-اخد الامين (محمد)شيخ الحارة ودخلا الي احي الشقتين  وعرض علية ان يدفع كل منهم خمسمائة جنيه للباشا وبلاش الباشا الضابط يعمل ليهم محاضر وانه مستعد لاخذ اكياس القمامة معه وهو خارج الي مقلب القمامة

– دول ياما ياباشا

– علشانك انت كمان ياحاج

– اللي انت شايفه يا باشا ……….. وخرج اليهم وعرض عليهم ما قترحه امين الشرطة فوافقا علي دفع الفلوس وانهاء الخلاف بينهم دون الذهاب الي قسم السرطة  (طيب هاتوا الفلوس ) فهرول كل منهم الي الداخل واحضروا الفلوس وسلموها الي الامين شاكرين له حسن تصرفه النبيل معهم

 واخذ اكياس القمامة في يده ونزل وبصحبت شيخ الحارة الذي كان مختفيا حتي جاءت سيارة النجدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: