الثلاثاء , يوليو 27 2021

الحريري يكشف عن تحالف رباعي للرئاسة بلبنان

 كشف زعيم “تيار المستقبل” سعد الحريري، في زلة لسان لم يستكملها، وجود تحالف رباعي داعم لترشيح النائب سليمان فرنجية لمنصب رئاسة الجمهورية.

اللقاءات، التي عقدها الحريري منذ يوم عودته إلى بيروت في 14 فبراير، تحدد بشكل واضح أركان هذا التحالف الرباعي “القديم الجديد”، والمشكل من “تيار المستقبل” و”حركة أمل”، بقيادة رئيس المجلس النيابي نبيه بري، ورئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي”، وليد جنبلاط، إلى جانب زعيم “تيار المردة” سليمان فرنجية.

التحالف، الذي كاد الحريري ينطلق باسمه، يعتبر تكتلا في مواجهة الواقع الذي فرضه قيام سمير جعجع، رئيس “حزب القوات اللبنانية”، بترشيح زعيم “تيار الوطني الحر” العماد ميشال عون إلى رئاسة الجمهورية، أي تبني مرشح “حزب الله” وتيار “8 آذار”.

وفي اللغة اللبنانية السياسية، فإن تكتل الحريري يتشكل من المكونات الميثاقية الأساسية في التركيبة اللبنانية، أي السنة (تيار المستقبل) والشيعة (حركة أمل) والدروز (الحزب التقدمي) والموارنة (المردة). في مقابل هناك تكتل يفتقد للميثاقية لأنه تحالف ثنائي من موارنة (جعجع وعون) وشيعة (حزب الله)، ما يعني امتلاك الحريري لـ”ورقة الميثاقية” في تبني مرشحه لرئاسة الجمهورية إلى جانب امتلاكه لورقة عدد الأصوات داخل مجلس النواب تسمح له بإيصال مرشحه لسدة الرئاسة.

الحريري أكد بعد انتهاء لقائه مع البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي تمسكه والتزامه بالخيار الذي اتخذه بترشيح فرنجية لرئاسة الجمهورية، مضيفاً أن هذا الخيار “لم يأت من خارج الخيارات التي طرحت في الاتفاق الرباعي الذي رعته البطريركية المارونية”، داعيا جميع الأطراف إلى المشاركة في الجلسة النيابية المقررة في الثاني من مارس المقبل، وانتخاب واحد من المرشحين الثلاثة الذين أعلنوا عن ترشحهم رسميا للرئاسة، في إشارة إلى كل من فرنجية وعون ومرشح اللقاء الديمقراطي بزعامة جنبلاط النائب هنري الحلو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: