الخميس , سبتمبر 24 2020

مركز المصالحة الروسي: قصف المسلحين للاذقية خلف 18 قتيلا ضمن القوات السورية

أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا، التابع لوزارة الدفاع الروسية، أن المسلحين انتهكوا نظام وقف إطلاق النار على مدار يوم مضى، ما أدى لمقتل 18 جنديا سوريا في محافظة اللاذقية.

وقال المركز في بيان لرئيسه، الفريق فلاديمير سافتشينكو، اليوم السبت، إنه “جراء القصف لمستوطنة سفسرة بمحافظة اللاذقية على مدار اليوم الماضي، قتل 18 جنديا سوريا و جرح واحد”.

وقال البيان إن الجماعات المسلحة غير الشرعية مستمرة في خرق وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بإدلب، مع استمرارهم في قصف أطراف محافظتي حلب وحماة.

هذا وتعاني سوريا منذ مارس/ آذار 2011، من نزاع مسلح تقوم خلاله القوات الحكومية التابعة للرئيس السوري بشار الأسد بمواجهة جماعات مسلحة تنتمي إلى تنظيمات مسلحة مختلفة، أبرزها تطرفا تنظيما “داعش” و”جبهة النصرة” (المحظوران في روسيا)، واللذين تصنفهما الأمم المتّحدة ضمن قائمة الحركات الإرهابية، حيث تسبب هذا الصراع في فرار الملايين من السوريين داخل وخارج البلاد.

وجدد المركز دعوته للجماعات المسلحة غير الشرعية الناشطة في منطقة خفض التصعيد بإدلب إلى وقف الأعمال العدائية والتحرك نحو تسوية سلمية للوضع في المناطق التي يسيطرون عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: